حق الرد.....

طالعتنا فى جماعة النائب والعمدة و الإطار محمد محمود ولد اغربط بعض التصريحات والاتهامات من قبل موقع لبراكنة نت المحسوب على جماعة أوفياء واتهمو الجماعة بالتبعية سرا لمرشح المعارضة سيدي محمد بوبكر وبالرغم من أن الجميع يدرك عدم مصداقية هذا الاتهامات لا ستحالة انطباقها على هذه الجماعة ورئيسها ولأن مصدر هذه الاتهامات - جماعة أوفياء - يعيش تحت ضغط نفسي نتيجة التراجع السياسي وفقدانه الموقع والوظيفية.

إلا اننا نود تسجيل مايلى:

1 إن هذه الجماعة قامت بنقل وتأطير وتوجيه جميع أفرادها لدعم مرشح الاجماع الشيخ محمد الشيخ محمد أحمد غزواني وان جميع الحاضرين أمام المكاتب شاهد على ذلك.

2 إن الجماعة معروفة وعلى مدى تاريخها السياسي بالشفافية فى مواقفها السياسية تأطيرا وتجسيدا.

3 إن من لم يستطع ترتيب بيته داخليا لدرجة ان أسرته كانت محل استقبال واستضافة ودعم لمرشح المعارضة سيد محمد بوبكر عليه ألا يرمي الناس بدائه وينسل ...

4 إن من لم يستطع الانفكاك من عقدة الخسارة فى الاستحقاقات الماضية رغم وفرة الإمكانات عليه أن ينشغل بمراجعات داخلية تصحيحا وتقويما، أو على الاقل يترك إطلاق التهم المكشوفة دون دليل وان سياسة التخوين وكيل التهم الجزافية لا تغنى من الحقيقة شيئا.

((وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)) صدق الله العظيم

جماعة الاطار محمد محمود اغربط بأغشوركيت
شارك المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي: