ترقب سياسي وإعلامي لأول حكومة فى عهد الرئيس الجديد

يترقب الرأي العام الموريتاني منذ خمسة أيام الإعلان عن أولى التشكيلات الحكومية في عهد الرئيس الجديد محمد ولد الغزواني الذي تسلم السلطة يوم الخميس الماضي.

ومنذ تعيين الوزير السابق إسماعيل ولد الشيخ سيديا وزيرا أول يوم السبت الماضي وعقده عدة اجتماعات مع ولد الغزواني، فإن أي معلومات لم تتسرب عن أعضاء الحكومة المرتقبة.


وأكدت مصارد تحدثت لموقع لنبض لبراكنه أن شخصيات من ولاية لبراكنه يتوقع أن تكون ضمن التشكلة الجديدة لحكومة ولد الشيخ سيديا.


وتوقعت المصادر أن يتم الإعلان عن الحكومة ليل الخميس أوصباح يوم الجمعة كأقصي حد.


ورجحت المصادر التي تحدثت لموقع لنبض لبراكنه أن يكون وزير الاقتصاد والمالية فى الحكومة الأخيرة المختار ولد اجاي خارج التشكلة المرتقبة.


وعرفت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع لحجار خلال اليومين الماضيين سجالا قويا بين أنصار الوزير المستقيل المختار ولد اجاي وخصومه وتزينت صفحات أنصاره بصوره الشخصية وصور مشتركة بينه مع بعض ساكنة الريف في المقاطعة.


أما خصومه فمال أغلبهم للتنكيت على الوزير المستقيل جازما بعدم وجوده في التشكيلة المنتظرة، قبل أن يحدث تحول كبير في مسار التدوين على الصفحات المؤيدة له بعد أن أخذ منحى الوداع والإشادة بفترته على رأس أهم حلف بالمقاطعة.


شارك المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي: