وزير التنمية يبلغ المزارعين عدم تنازل الحكومة عن الدين

أبلغ وزير التنمية الريفية الدي ولد الزين المنظمات والتعاونيات الزراعية بولاية لبراكنه، عدم تنازل الحكومة عن الدين المستحق عليهم وطالب بتسديده.


وأكد الوزير خلال اجتماع عقده بالمنمين والمزارعين صباح اليوم بمدينة ألاك، أن الدعم الاقتصادي الذي ستقدمه الحكومة لفائدة المنمين والمزارعين، سيكون مرتبطا بالمردودية الاقتصادية بعيدا عن الاعتبارات السياسية والعواطف الشخصية.

وأشار إلى الاولوية الممنوحة للقطاع الريفي بشقيه الزراعي والرعوي، وذلك لما يتوفر عليه من مقدرات هامة ستمكن من رفع التحديات المطروحة.

وأضاف الوزير أن الثروة الحيوانية اقتصاد كبير يجب دعمه ببرامج هادفة كتحسين السلالات الحيوانية، متعهدا بتنظيم لقاءات بين مختلف المنمين للتعرف على التجارب التي قيم بها في هذا المجال وفي مجال زراعة الاعلاف الخضراء.


وقال "سيتم بذل الجهود للنهوض بالقطاعين عبر إطلاق تجارب هادفة تراعي جودة البذور والتوزيع العادل للموارد العمومية، داعيا إلى الاقبال على دمج التنوع الزراعي في العادات الزراعية وتشجيع زراعة الأعلاف".



وتطالب الدولة الموريتانية عشرات الروابط والتعاونيات الزراعية بديون تتجاوز 40 مليون أوقية، بولاية لبراكنه.
شارك المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي: