جمعية الصحة والتنمية تنظم أياما صحية ببلدية مال

انطلقت مساء السبت 14 سبتمبر فعاليات الأيام الصحية المنظمة من طرف جمعية الصحة والتنمية بمركز مال الإداري التابع لولاية البراكنة تحت شعار "نعم من أجل تنمية مستدامة ببلدية مال" واستمرت فعاليات الأيام الصحية لمدة يومين.


رئيس الجمعية سيدي إبراهيم ولد سيدي عمار شكر الحضور على التجاوب الكبير مع فعاليات الجمعية، مؤكدا أن القائمين عليها اقتصروا على إقامة هذين اليومين في عاصمة البلدية وقرية الجديدة هذه السنة على أن تشمل أنشطة الجمعية مختلف أنحاء البلدية في المستقبل.


وأشار إلى أن الجمعية تولي اهتماما كبيرا للسكان الأقل دخلا مساهمة منها في تنمية البلدية والدفع به إلى الأمام كما شكر كل المساهمين في إنجاح هذه التظاهرة.


وقال إن اليوم الأولتم تخصيصه للافتتاح وتقسيم هدايا معتبرة لبعض الأسر الفقيرة لتشمل الكمية المقسمة 82 أسرة مستفيدة منها 20 أسرة بقرية الجديدة.


أما اليوم الثاني من أنشطة الجمعية فتم تخصيصه ليوم صحي أشرفت عليه قافلة صحية برئاسة د.سيدي ابراهيم بن سيدي عمار أخصائي أطفال، وطاقم صحي من عيادة شفاء الاسقام بمقطع لحجار مجهز بمختبر، يشرف عليه مخبري أجرى 51 فحصا طبيا بمستشفى بلدية مال.


كما عاين طبيب الأسنان 50 حالة بمستشفى مال و19 حالة بقرية الجديدة مع تقديم ما يلزم من أدوية بالمجان.


وقالت الجمعية فى بيان وزعته وحصل نبض لبراكنه على نسخة منه إنه تمت معاينة 250 حالة بمستشفي مال، و124حالة بقرية الجديدة كما تكفلت الجمعية بحالة صحية حرجة لطفل تم رفعه إلى المستشفي الجهوي بألاك.

عمدة بلدية مال عيسي ولد بوحمادي عبر عن شكره للوفد مثمنا الخطة التنموية للحكومة الموريتانية برئاسة الوزير الأول إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهرية محمد ولد الغزواني، مشيرا إلى أنه على استعداد تام لدعم الجمعية في جميع أنشطتها المستقبلية.


وقد حضر افتتاح التظاهرة الوالي المساعد لولاية البراكنة سالمو ولد الطالب عبد الرحمن وحاكم مقاطعة ألاك عبد الله ولد الإمام ورئيس مركز مال الاداري محمد المصطفي ولد محمد المختار وعمدة بلدية مال عيسي ولد بوحمادي و أعضاء الجمعية.

شارك المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي: