نائب ألاك يدون عن تلوث مياه بوحديدة

قال النائب البرلماني عن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الب ولد كلاع إن حياة المواطنين ليست رخيصة لهذا الحد.

واعتبر النائب خلال تدوينة نشرها على حسابه بفيسبوك أنه مر أسبوع كامل وطويل والمواطن يعيش على أعصابه ينتظر خبرا من وزاته المحترمة.

وهذا نص التدوينة:

"بعد الكثير من المعاناة والعطش وبعد ظهور الكثير من الحالات المشكوك بها وبعد ظهور حالة التلوث والتلون الأخيرة في مياه الشرب ببوحديدة(ألاك) والتي خلفت قدرا كبيرا من الذعر والقلق لدى الساكنة هناك ابتعثت وزارة المياه والصرف الصحي مشكورة فريقا لمعاينة المياه وإجراء الكشف اللازم عليها .
واليوم يمر أسبوع كامل وطويل والمواطن يعيش على أعصابه ينتظر خبرا من وزارته المحترمة .

والسؤال المطروح وبإلحاح هو: الي متى سيظل المواطن مجبرا على شرب مياه لايدري هل هي مُحيِّيَة أو قاتلة؟

مامعنى هذا الصمت المطبق للوزارة والذي زاد من قلق المواطن وخوفه؟
ألا يكفي أسبوع كامل لتحليل قطرة ماء ؟

يجب على وزارة المياه منع المواطن عن هذه المياه الضارة فوراً أو أن تتحمل المسؤولية وتُطمئن الناس على سلامتها .

حياة المواطنين ليست رخيصة الي هذا الحد ياوزارة المياه المحترمة".
شارك المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي: