غزواني يقرر التراجع عن زيارة ولاية البراكنه

قرر الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني التراجع عن الزيارة التي كان من المقرر أن يؤديها لولاية لبراكنه في 29 والعشرين من الشهر الجاري.


وتقرر أن يزورها بدله الوزير الأول إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا.


وقالت مصادر رسمية تحدثت لنبض لبراكنه إن الزيارة التي كانت مقررة في اليوم الموالي لعيد الاستقلال تم إلغاؤها دون الكشف عن أسباب هذا الإلغاء.


وأردفت أنه تقرر أن يسافر الوزير الأول إلى ولاية البراكنه يوم 04 ديسمبر القادم لتدشين المشاريع التي كان ولد الغزواني ينوي تدشينها.


ومن بين المشاريع التي يجري التحضير تدشين مشروع للربط الكهربائي من مدينة، سبق وأن وضع حجر أساسه الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.
شارك المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي: