وزارة الخارجية تعزي في الأمير بكار ولد أحمدو

قالت وزارة الخارجية الموريتانية إنها لقت ببالغ الأسى والحزن نبأ انتقال المغفور له بإذن الله السفير بكار ولد احمدو إلى رحمة الله، يوم أمس في مدينة نواكشوط.



وبهذه المناسبة الأليمة فإن الوزارة تتقدم بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد المعروف – وهو من الرعيل الأول من بناة الدولة الموريتانية – بتفانيه واخلاصه خلال سنين عمره التي خدم فيها الدولة الموريتانية، سواء في ذلك عمله في السلك الدبلوماسي الموريتاني، حيث عمل فيه سفيرا للبلد في كل من تونس وفرنسا والسنغال، أو في غير ذلك من الوظائف التي كان آخرها عضوية مجلس الشيوخ ممثلا لإفريقيا الغربية، ففي كل تلك الوظائف والمهام، ظل الفقيد مثالا للنزاهة والاستقامة والانضباط، محبا ومخلصا لوطنه.

تغمد الله الفقيد بواسع رحماته وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون."
شارك المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي: