أغشوركيت: المركز الصحي بين سندان الإهمال ومطرقة غياب الطاقم الطبي

يعاني المركز الصحي بعاصمة بلدية أغشوركيت من سندان إهمال الإدارة الجهوية للصحة بلبراكنة، ومطرقة غياب الطاقم الطبي للمركز.

شكاوى من الساكنة

فقد اشتكى عدد من سكان البلدية التابعة لمقاطعة ألاك عاصمة ولاية البراكنة من النقص الحاد في الطاقم الطبي بالمركز الصحي للبلدية.

وقال السكان في حديث لموقع نبض لبراكنة إن الطبيب الرئيسي المدعو عبدالرحمن غير متواجد في المركز الصحي منذ مايربوا على شهر.


وأبدى ساكنة المدينة امتعاضهم من تغيب الطاقم الطبي للمركز، حيث لا يوجد به حاليا سوى ممرض واحد من أصل مُمرضين وطبيب عام.

نقص في الكهرباء

وتحدث مصدر لنبض لبراكنة من داخل المدينة قائلا: "المركز يعاني من انقطاع الكهرباء بعد تعطل المولد الوحيد الخاص به، ما اضطر الممرض المداوم الذي يدعى محمد الامين، إلى ستعمال المصابيح اليدوية أثناء علاج بعض المرضى بالمركز ليلا".

وأكد المصدر أن المدينة تعاني حالات إسهال منذ يومين، رغم غياب الطبيب الرئيسي الذي يدعى عبد الرحمن.

المداومة الأسبوعية

وأشار المصدر إلي أنه بعد غياب الطبيب العام عبد الرحمن اتفق المُمرضين محمد الامين ومحمدفال، على المداومة الأسبوعية أي أنه سيغيب واحد منهم أسبوعا ويكون الٱخر متواجدا في المركز.

وقال المصدر إن المركز الصحي بالمدينة يشهد منذ مايربوا على أسبوعين اكتظاظا كبيرا بسبب ظهور بعض حالات الإسهال بين ساكنة المدينة تصاحبها أعراض من الحمى.
شارك المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي: